آفاق النشاط الثقافي في الفترة القادمة 

   بعد الكونفرانس الخامس واعتبارا من أواسط الشهر الرابع من العام الجاري 2006 ستفتتح الرابطة الموسم الجديد بالاستمرار في عقد الندوات الاسبوعية واحياء الاسابيع الثقافية المتنوعة والبدء في عقد الحلقات الدراسية وطبع وتوزيع الأعمال المختارة حسب برامج وخطط مدروسة حول الحياة الثقافية في مختلف أجزاء كردستان وقد وضعت هيئة المستشارين والهيئة الادارية العامة الخطوط  والمهام العامة على شكل أفكار ومشاريع ومقترحات قابلة للتطوير لتحقيق الهدف المرجو من نشاطنا الثقافي والفني لفترة تمتد حتى الكونفرانس السادس في العام القادمة :....التفاصيل

Kawa Activity/alak

apemen

Ney Roşinbr

Gişt

Semnar

 

   

 

 
     

مؤسسة كاوا تعقد ندوة حول
"  الكرد الفيلييون والشبك والازيدييون والتعداد
السكاني في العراق"

 
  12.10.2010   الهيئةالادارية مؤسسة كاوا للثقافة الكردية  

 

 

 

 

 

 

   نظمت مؤسسة كاوا للثقافة الكردية ندوة لكل من : السيدة شيرين فيلي والدكتور ممو اوسمان والسيد ملا سالم شبكي" في مركزها بهولير مساء الثلاثاء 11/10/2010تحت عنوان :
حول "  الكرد الفلييون والشبك والازيدييون والتعداد السكاني في العراق  .
  السيدة شيرين فيلي- الناشطة السياسية  تطرقت في مستهل كلمتها الى واقع الكرد الفيليين في العراق والمناطق التي يتواجدون فيها والكثافة السكانية التي يتمتعون بها وخاصة في العاصمة بغداد والمحافظات الاخرى بالاضافة الى توزعهم في جميع مناطق كردستان ,
 مستهلة حديثها  بان الدستورا لعراقي لم يؤشر الى الكرد الفيليين وخاصة المادة 25 التي تنص بوجود اقليات قومية وطوائف ومذاهب في العراق , وقد نال الكرد الفيلييون الظلم والاجحاف والتهجير طوال تعاقب الحكومات العراقية  لكونهم اكرادا  بالدرجة الاولى , وفي الفترة الاخيرة بعد تحرير العراق طالب  الكرد الفيلييون بانصافهم بسبب التهجير والظلم  الذي عانوا منه من قبل  النظام البائد ولم يسمعوا أصواتا تطالب بانصافهم مما عانوه من ظلم وقتل وترحيل جماعي الى ايران, وبالعكس من ذلك تتعالى  اصوات بان الكرد الفيليين هم مهجرون ايرانييون وعلى لسان الوزير علي بابان حيث نشرت اقواله في  الصحف  والاعلام ولم يتم  الرد عيه او دحض ماتكلم به , واذا  اخذنا بالاعتبار هكذا تصريحات وبنظرة سريعة على واقع العراق التاريخي منذ الاف السنيين فنرى بان اغلب العراقيين ليسوا بعراقيين وخاصة بعد ان حل العرب في العراق منذ القرن السابع الميلادي  ,  ومن هنا فان التعداد والاحصاء الذي سيجرى في العراق في بداية الشهر الثاني عشر وما يحدث في الكواليس بوضع حقول"  اخرى " بالاضافة الى حقل القومية فانه يراد به اذابة الكرد الفيليين بعملية لم تستطع سلطة النظام البائد بجبروته ان تأخذ من الكرد الفيليين هويتهم القومية , ونحن نرفض وبشكل قاطع على ايراد اية بيانات اقصائية عند اجراء الاحصاء القادم باستثناء حقل القومية , فنحن اكراد وليس من المعقول ايراد حقل الطوائف والمذاهب والديانات والعشائر والى اخره من تسميات نافرة تحاول سلخنا من ابناء جلدتنا الكرد .
 د.  ممو اوسمان - تطرق في كلمته الى واقع الكرد الايزيديين وبان الايزيدية كدين له خصوصيته الروحية وليس بالامكان كل من يدعى الايزيدية ان يكون ايزيديا وذلك بممارسته  لطقوسه وشعائره والتمسك بعاداته وتقاليده واعرافه ,  والديانة هذه مكتبسة للايزيدي ابا عن جد  , كون هذه الديانة التاريخية هي ديانة توحيدية وغير تبشيرية مضيفا , وبنظرة سريعة الى تعداد الايزيديين في العالم فنرى بان عددهم يفوق المليون وثمانمائة الف , ففي العراق وحده بين 450 الف الى نصف مليون , وفي شنكال وحدها 364223 فردا بالاضافة الى مناطق توزعهم في بحزاني وشيخان ودهوك وسهل نينوى ومناطق اخرى في كردستن العراق .
ثم اسهب الدكتور ممو حول تاريخ وفلسفة الديانة الايزيدية وتواجدها وعلى مر العصور الساحقة   مرورا باعتناقهم بالديانة الزرادشتية ومن ثم ظهور المصلح الايزيدي شيخ ادي في كردستان والذي ادخل البعض من الطقوس والعبادات على الديانة  , منتقدا بان كل من كتب عن الايزيدية لم يكن ايزيديا وانما من موقف العداء والسخرية مثل بعض الكتاب العراقيين العرب كمثال , وفي الفترة الاخيرة نسمع اصوات تنادي بان الايزيديين هم عرب أو قومية ايزيدية مستقلة  وخاصة في هذه الفترة الحساسة حيث التعداد السكاني والاحصاء في العراق , ونحن نقول وبكل  طمانينة انه في حال الترويج لهكذا دعوات فان اعدادهم لن يزيد في اقصى الاحوال الى خمسة الاف او عشرة الاف هذا في  حدود المبالغة بها , وهؤلاء معروفون للكرد الازيدين عامة ودعواتهم هذه غير خافية على ابناء شعبنا , ونحن نعلم دوافع هؤلاء ومن يحرضهم بهذا الاتجاه وخاصة بعد سقوط النظام البائد حيث سقطت الاقنعة عن هؤلاء وتحولوا الى الخصوصيات لاغراض ومنافع شخصية.والايزديون هم اكراد أصيلون .
 كل مانطلبه هو ان يتحول الفرد الى مواطن وبان الايزيديين هم اكراد اقحاح يتواجدون  وتواجدوا  في موطنهم سكنو فيه منذ الاف السنيين.
 السيد ملا سالم الشبكي -  تطرق بدوره الى الواقع الحالي للشبك واماكن توزعهم وتواجدهم وهم  من اكثر الاقليات التي  تتعرض الى الاهمال والظلم وخاصة بان الشبك هم من الاكرد الأصليين وليس في هذا اي شك , فالشبك ليسوا بعشيرة كما يتصور البعض وانما هم مجموعة من العشائر الكردية مثل زرار وروزبياني وزنكنه و لكك  ...الخ  والتي تسكن في مناطق معينة في سهل نينوى والموصل ويتوزعون  في جميع مناطق كردستان ,  ولم يكونوا في يوما من الايام عربا وانما اكراد أصيلين  يتكلمون اللهجة الكورانية ,  وبالنسبة لللاحصاء القادم يتعين على حكومة اقليم كردستان  القيام  بالتدابير اللازمة والاجراءات السريعة لحماية الشبك , كون قائمة الحدباء العربية تعمل ومن الان كل مافي وسعها وباستعمالها لاساليب عنفية من  تهديد ووعيد  وبان من لايسجل اسمه في الخانة العرببة فانه سيتعرض الى التهجير والترحيل والحرمان من الوظائف وسلب الاراضي , ولايخفي بانه تم  ترحيل اكثر من الف عائلة شبكية من الموصل, واستشهاد 1163 شخصا بعد سقوط النظام , من قبل الذين يتحكمون في محافظة الموصل من عرب بعثيين والاصوليين الاسلاميين ويبثون الرعب والخوف بن الاهالي مع التذكير بانه تم ترحيل 1660 عائلة وارسالهم الى المجمعات في عهد النظام البائد ,  ونقول من هنا بانه اذا لم يحدث اي تدخل من قبل حكومة الاقليم فانه ستحدث كارثة للشبك الكرد وسيتم تسجيلهم في خانة القومية العربية  عنوة و تزويرا بهدف ازالة جذور الشبك من كرديتهم  وبنشر الدعوى الشائعة في المنطقة  بان المادة 140 هي ميتة وان مناطقهم ستبقى ملحقة بالموصل, ونحن لاننكر بانه هناك ايضا من يتعاون مع تلك الدعوات لرغبات خاصة ومنافع شخصية.
 وفي الختام تدخل البعض من الحاضرين بمداخلات وتوجيه الاسئلة الى السادة المحاضريين مستفسرين عن النشاطات التي تقوم بها حكومة الاقليم  والاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني لمواجهة الانتهكات والمحاولات التي تحدث لتغيير الواقع الديموغرافي لمناطق هذه الشرائح من المكونات الكردية الاصيلة . 

12-10-2010 -هولير

       

 

نشاطات

اصدارات

اخبار ثقافية

عامــــة

سيمينار

أرشيف