فكرية   سياسية   ثقافية   تصدر عن رابطة كاوا للثقافة الكردية


هزرى  راميارى  رۆشنبيرى  بنكـﻪى كاوﻩى رۆشنبيرى كوردى دﻩرى دﻩكات


Hizrî  Ramyarî  Çandî Kombenda KAWA bo çanda Kurdî derdexe

 

الـعدد 33
السنةالرابعة

الفصل الاول 2008

Çavdêrê Giştî: Selah Bedredîn          Desteka Nivîskaran: Ebdilxaliq Sersam   Besam Mistefa    Fûad Gemo    Zana Q.Dizeyî          Şîretkarên Nivîskaran: Dr.Rizwan Badînî     Dr.Mihemmed Reşîd       Dr.Ismaîl Hessaf        Dr.Ebdulla Agirîn        Dr.Mehmûd Erebo          Derhênanî Hunerî: Heydar Xelîl     Tîpçen: Zozan Enwer

           ﭼﺎوديـَـري ﮔـشتي: سـﻪلاح بـﻪدرﻩدين        دﻩستةي نوسـﻪران: عبد الخالق سرسام     بةسام مستةفا            فؤاد ﮔﻤـو       زانا قاسمs دزةيي          شيرﻩتكاري نوسـﻪران: د. رةزوان باديني        د. محةمةد رةشيد      د. ئيسماعيل  حةساف       د.عةبدولَلاَ ئاطرين     د.مةحمود   عةرةبو        دﻩرهيـَـنانى هونـﻪري: هايدار خةليل      تيبـﭼن: زوزان ئـﻪنور         المشرف العام: صلاح بدر الدين         هيئة التحرير: عبد الخالق سرسام     بسام مصطفى            فؤاد ﮔﻤـو       زانا قاسم دزةيي            مستشارو التحرير: د. رضوان باديني        د. محمد رشيد      د. اسماعيل  حصاف       د.عبدالله آكَرين     د.محمود   العربو        الإخراج الفني: هايدارخليل        تنضيد: زوزان أنور

 

 المقالات باللغة:

    العربية

    كوردى

    Kurdî

 أرشيف المجلة

 خطوط / Tîp

 Ali_k-Kurdish

 ملاحظات/Hajêhebun

 الاتصال / contact

hewlerkawa@hotmail.com

    ت / 2242843

    ت / 2240441

 الاشتراك/ Abune

 

مقالات

أولوية الأمن القومي الكردستاني

  الافتتاحية

وثائق المؤتمر الثاني لجبهة الخلاص الوطني في سورية

وثيقة

 

الافتتاحية

أولوية الأمن القومي الكردستاني

 

    تحت تأثير عملية المخاض الأليمة التي تعانيها منطقة الشرق الأوسط  والتوتر السائد في البلدان التي يتوزع فيها الكرد وفي ظل الظروف الصعبة والاستثنائية التي يجتازها العراق وعلى ضوء الدور الريادي الراهن والمنتظر للحركة التحررية القومية الديموقراطية للشعب الكردي في كل أماكن تواجدها ومجال فعلها وخاصة في االعراق في مسألة عملية التغيير الديموقراطي ومواجهة الارهاب الأصولي بشقيه الاسلامي والقومي الشوفيني وانجاح العملية السياسية السلمية دون عنف أو اكراه بالداخل وبدعم المجتمع الدولي فان هناك مخاطر فعلية وجدية تواجه القوى الفاعلة وفي المقدمة الأطراف الكردية في مختلف مواقع الحدث وبشكل خاص في اقليم كردستان العراق الفدرالي التي تواجه تحديات كبرى ليس من جانب بعض أطراف الحلفاء العراقيين في الحكومة والبرلمان وشركاءها السابقين في المعارضة العراقية الوطنية فحسب بل من جانب أكثر من جماعة عربية من بقايا النظام المنهار والمجموعات المسلحة الارهابية ومنظمة القاعدة التي بدات تستهدف الكرد منذ حين مضافا الى هؤلاء مخاطر وتحديات أنظمة دول الجوار وبشكل خاص في ايران وسورية وتركيا التي وضعت في صلب أهدافها وبرامجها الآنية القضاء بكل الوسائل بما فيها العسكرية والاقتصادية على التجربة الفتية في الاقليم وممارسة كل الضغوط ووسائل الحصار لتنفيذ أهدافها الشريرة .

    لاشك أن هناك حاجة ماسة لدرء الأخطار ومواصلة المسيرة وهي تتطلب أساسا منح الأولوية للجانب الذاتي الداخلي وتشييد البنية التحتية الصلبة للبيت الكردستاني لتكون عصية على الاختراق والتفجير وصيانة الأمن القومي بتوفير مستلزمات الصمود والفعل والتأثير ومن المعلوم في هذا المجال أن كردستان العراق تقوم في هذه المرحلة بدور الاقليم – المركز للحركة الكردية بصورة معنوية وسياسية وأن صيانة تجربته وتطويرها باتت مسألة كردستانية مطلوبة بالحاح وبما أن الجوار البشري والجغرافي للاقليم يشكل العمق القومي الاستراتيجي فان عملية التفاعل الايجابي تشكل احدى المهام الأساسية البارزة في هذه الظروف الدقيقة لكل قوى وأطراف وتكوينات العمل الكردستاني في كل مكان عبر تحقيق التنسيق والتواصل والتعاون بشفافية وبطرق شرعية ومشروعة وفي خدمة ارادة الحل السلمي للقضية الكردية ولقضايا القوميات الكردستانية الأخرى والعملية الديموقراطية في أطر التوافق الوطني في كل بلد على حدة وتعزيز الأمن والسلم الأهلي والتعايش المشترك لكل المكونات القومية والدينية والمذهبية في ظل الحرية والمساواة والاحترام المتبادل وبمعزل عن نظم الاستبداد الشمولية والأصولية والشوفينية والارهاب .

 

 

أعلى الصفحة