فكرية   سياسية   ثقافية   تصدر عن رابطة كاوا للثقافة الكردية


هزرى  راميارى  رۆشنبيرى  بنكـﻪى كاوﻩى رۆشنبيرى كوردى دﻩرى دﻩكات


Hizrî  Ramyarî  Çandî Kombenda KAWA bo çanda Kurdî derdexe

 

الـعدد 32
السنةالثالثة

8/2007

Çavdêrê Giştî: Selah Bedredîn          Desteka Nivîskaran: Ebdilxaliq Sersam   Besam Mistefa    Fûad Gemo    Zana Q.Dizeyî          Şîretkarên Nivîskaran: Dr.Rizwan Badînî     Dr.Mihemmed Reşîd       Dr.Ismaîl Hessaf        Dr.Ebdulla Agirîn        Dr.Mehmûd Erebo          Derhênanî Hunerî: Heydar Xelîl     Tîpçen: Zozan Enwer

           ﭼﺎوديـَـري ﮔـشتي: سـﻪلاح بـﻪدرﻩدين        دﻩستةي نوسـﻪران: عبد الخالق سرسام     بةسام مستةفا            فؤاد ﮔﻤـو       زانا قاسمs دزةيي          شيرﻩتكاري نوسـﻪران: د. رةزوان باديني        د. محةمةد رةشيد      د. ئيسماعيل  حةساف       د.عةبدولَلاَ ئاطرين     د.مةحمود   عةرةبو        دﻩرهيـَـنانى هونـﻪري: هايدار خةليل      تيبـﭼن: زوزان ئـﻪنور         المشرف العام: صلاح بدر الدين         هيئة التحرير: عبد الخالق سرسام     بسام مصطفى            فؤاد ﮔﻤـو       زانا قاسم دزةيي            مستشارو التحرير: د. رضوان باديني        د. محمد رشيد      د. اسماعيل  حصاف       د.عبدالله آكَرين     د.محمود   العربو        الإخراج الفني: هايدارخليل        تنضيد: زوزان أنور

 

 المقالات باللغة:

    العربية

    كوردى

    Kurdî

 أرشيف المجلة

 خطوط / Tîp

 Ali_k-Kurdish

 ملاحظات/Hajêhebun

 الاتصال / contact

hewlerkawa@hotmail.com

    ت / 2242843

    ت / 2240441

 الاشتراك/ Abune

 

مقالات

النظام السوري بصدد اختلاق فتنة عنصرية جديدة

  الافتتاحية

تركيا القومية – الاسلامية ضد التحرر الكردي

   صلاح بدر الدين

الإختيار الأمازيغي

مجموعة الاختيار الأمازيغي

حق تقرير المصير بين القانون والسياسة

ابراهيم ابراش

   المادة 142 والامكانيات الواقعية لتعديل الدستور الدائم

د.أزاد عثمان

 

الافتتاحية

 

النظام السوري بصدد اختلاق فتنة عنصرية جديدة

        المخططات الشوفينية ضد الكرد لم تتوقف واذا كان  الاحصاء الاستثنائي الذي جرد عام 1962 حوالي مائة وخمسين الفا من ابناء القومية الكردية والحزام العربي الذي وضع خصيصا منذ ستينات القرن الماضي لتغيير التركيب الديموغرافي في المناطق الكردية لصالح التعريب لم يحققا الهدف تماما فان كل السنوات التي أعقبت المخططين المتكاملين شهدت عشرات الاجراءات والأعمال ومن ضمنها فتنة عام 2004 التي بدأت بالقامشلي وانتهت في زورافا مرورا بكوبانيه وحلب وعفرين وحولتها الجماهير الكردية الى هبة مجيدة في وجه السلطة الشوفينية المستبدة وأدت الى فضح المخطط أمام السوريين والعالم أجمع قبل أن يحقق أهدافه الشريرة التي استهدفت ضرب الكرد بالعرب وعسكرة المنطقة الكردية واختلاق معركة وهمية  مع الجوار العراقي لجلب الأنظار والمزايدة القومية .

     في المرحلة الراهنة يحتاج النظام أكثر من السابق الى مثل هذه الألاعيب خاصة بعد تقدم مسألة المحكمة الدولية بشأن الرئيس الحريري وانكشاف تورط النظام في الشؤون اللبنانية والعراقية والفلسطينية واصرار المجتمع الدولي على معاقبة النظام وتوسع صفوف المعارضة الديموقراطية السورية في الداخل والخارج وزيادة التعاطف الدولي مع قضاياها مع بروز تذمر وعقبات داخلية للنظام حتى داخل هياكل السلطة وكذلك حصول حوادث

وتفجيرات وكأنها رسائل تحذيرية موجهة وبسبب تلك الظروف تحاول أوساط النظام الشوفيني تفجير الوضع مجددا في منطقة الجزيرة بمحاولة استكمال مخطط التعريب وجلب عشرات العوائل العربية من خارج المنطقة للاستيلاء على اراضي الفلاحين الاكراد الذين جردوا منها سابقا باسم مزارع الدولة وقد حذرت جهات عديدة من كردية ووطنية وعربية من خطورة وتبعات تنفيذ المخطط لأن الشعب الكردي بكل طبقاته وفئاته سيواجهه دون تردد بكل ما أوتي من قوة دفاعا عن حقوقه وعن الديموقراطية كما أن المواجهة ستنال دعم الوطنيين السوريين والرأي العام الحر في العالم .    ان ما يراد تنفيذه يعد اختبارا للجميع كردا وعربا ومن شأن نتائجها أن تحدد مسار وآفاق موازين القوى وحظوظ عملية التغيير الديموقراطي المتوقفة على مدى تلاحم الحركتين الوطنيتين داخل الساحتين الكردية والعربية لتحقيق الأهداف المشتركة .

 

 

أعلى الصفحة