فكرية   سياسية   ثقافية   تصدر عن رابطة كاوا للثقافة الكردية


هزرى  راميارى  رۆشنبيرى  بنكـﻪى كاوﻩى رۆشنبيرى كوردى دﻩرى دﻩكات


Hizrî  Ramyarî  Çandî Kombenda KAWA bo çanda Kurdî derdexe

          المشرف العام: صلاح بدر الدين               هيئة التحرير: فدان ادم     عبد الخالق سرسام     بسام مصطفى               مستشارو التحرير: فردة جميل باشا     د. هفال ميرو      جعفر حسن     فؤاد ﮔﻤـو        د. رضوان علي        د. محمد رشيد        د. محمود العربو        الإخراج الفني: هايدارخليل                                             تنضيد: زوزان أنور                                                     ﭼﺎوديـ̌ـري ﮔـشتي: سـﻪلاح بـﻪدرﻩدين          دﻩستي نوسـﻪران: ﭬـﻪدان ئادﻩم          عـﻪبدولخالق سـﻪرسام           بسام مصطفى           شيرﻩتكاري نوسـﻪران: فـﻪرده جـﻪميل ﭘـاشا     د. هفال ميرو         جـﻪعفر حسن         فوئاد ﮔﻪمو         د. رضوان عـﻪلي         د. محمد رشيد         تيبـﭼن: زوزان ئـﻪنور         دﻩرهيـ̌ـنانا هونـﻪري: هايدا خليل                                                              Çavdêrê Giştî: Selah Bedredîn          Desteka Nivîskara:Vedan Adem                Ebdilxaliq Sersam         Besam Mistafa        Şîretkarên Nivîskara: Ferde Cemîl Paşa     Dr. Haval Miro     Jefar Hesen       Foad Gemo         Dr. Razwan Ali       Dr. Mihammed Raşid       Dr. Mehmod Alerebo      Derhênana Hunarî: Haîdar Xelîl                                 

الـعدد

 24

السنة الثانية

 12/2006

 
مقالات العدد الاربعة  والعشرين
 المقالات باللغة:
    العربية
    كوردى
    Kurdî
 أرشيف المجلة
 خطوط / Tîp
 Ali_k-Kurdish
 ملاحظات/Hajêhebun
 الاتصال / contact
hewlerkawa@hotmail.com
    ت / 2242843
    ت / 2240441
 الاشتراك/ Abune

موقف كردستان من تقرير بيكر – هاملتون   بدلاً من الأفتتاحية
البنود الرئيسية في تقرير:  بيكر – هاملتون    وكالات – الحياة
"الجزيرة مباشر"في حوار مع السيد صلاح بدرالدين   الجزيرة مباشر
في أصل خراب الشرق الأوسط وعذاب قاطنيه     برهان غليون
المحكمة الدولية آتية رغم المقايضات والاغتيالات   راغدة درغام
المجتمع الدولي وقضايا الشرق الأوسط الكبرى  ... جذور قديمة للأحداث المعاصرة    كريم مروة
     
     

بدلاً من الافتتاحية

موقف كردستان من تقرير بيكر – هاملتون

 

1- إن عدم قدوم اعضاء لجنة بيكر - هاملتون الى كوردستان، ولأي سبب كان، يشكل نقصا كبيرا في عملية التقييم و يفقد التقرير مصداقيته.

2- تدعو التوصية (26) الى مراجعة الدستور العراقي بمشاركة خبراء من الأمم المتحدة.

وفي رأينا ان أي مراجعة للدستور العراقي تقتضي أن تتم في اطار الآليات التي يحددها الدستور نفسه. لذا فاننا نرفض اي تغيير خارج العمل بهذه الآليات، وينبغي على الجميع أن يعرف ان وحدة أراضي العراق ترتبط بالالتزام بهذا الدستور.

3- تدعو التوصية (28) الى وضع عائدات النفط تحت سيطرة الحكومة المركزية، والى توزيع هذه العائدات على اساس عدد السكان في مناطق العراق، معتبرة ان سيطرة الاقاليم على آبار النفط الجديدة تتعارض مع عملية المصالحة الوطنية.

بالنسبة الى هذه التوصية فاننا نجدد التزامنا التام بالدستور الذي يحدد الحل الصحيح لهذه المسألة، وسنرفض اي تغيير في هذا المجال.

4- في التوصية (30) المتعلقة بكركوك يدعو التقرير الى تأجيل تطبيق المادة (140) من الدستور والى تفويض "المجموعة الدولية لدعم العراق، التي تقترح اللجنة تشكيلها، معالجة هذه المسألة.

في رأينا أن الدستور حدد آليات تطبيق المادة 140 والسقف الزمني لذلك، وهذا هو الحد الأدنى الذي يقبل به الكورد. لذا فان اي تأجيل لعملية تطبيق هذه المادة يثير لدينا مخاوف كبيرة، وهو أمر لا يمكن قبوله باي شكل كان من قبل شعب كوردستان.

5- التقرير بمجمله يشدد على تقوية الحكومة المركزية واضعاف سلطات الاقاليم، وهذا في حد ذاته يتعارض مع مبادىء الفدرالية والدستورالذي يشكل الاساس للعراق الجديد.وهنا نجدد تأكيدنا على ان الفدرالية هي الطريق الوحيد للمحافظة على وحدة العراق.

6- يأخذ التقرير بوضوح في عدد من أقسامه في الاعتبار مصالح وقلق الدول المجاورة للعراق ويدعو الى دور أكبر لهذه الدول. وفي رأينا إن هذا الطرح لا ينسجم مع مصلحة العراق وسيادته بصورة عامة ومع مصلحة شعب كوردستان بصورة خاصة، الأمر الذي يعتبر تدخلا في شؤون العراق.

7- يدعو التقرير في عدد من فقراته، وعلى سبيل المثال في التوصيتين (27) و(35)، الى ترضية الأطراف التي تعارض العملية السياسية وتلجأ الى العنف وذلك باشراكها في السلطة والحكومة. وهذا في نظرنا يناقض مصالح الغالبية الساحقة للشعب العراقي والعملية الديمقراطية.

8- مع شكرنا وامتناننا لرئيس الولايات المتحدة الاميركية جورج دبليو بوش والادارة الاميركية لدورهم في اطاحة النظام البائد وجهودهم في دعم العراق الجديد، نرى ان لجنة بيكر - هاميلتون طرحت العديد من التوصيات غير الواقعية وغير القابلة للتطبيق، معتبرة ان هذه التوصيات تساعد أميركا في التغلب على الصعوبات. فاذا كان الهدف هو ان تفرض اللجنة علينا هذه التوصيات غير القابلة للتطبيق، فاننا نعلن باسم شعب كوردستان رفضنا لكل ما يتناقض مع الدستور ومصالح العراق وكوردستان.

9- إن هذا التقرير لا ينسجم مع ما أكده لنا السيد جيمس بيكر في الاتصال الهاتفي الذي أشار فيه الى ان اللجنة راعت في تقريرها خصوصية اقليم كوردستان. علما اننا قد اوضحنا مسبقا رأي الطرف الكوردي في رسالتنا الى اللجنة. ويبدو ان اللجنة لم تأخذ مضامين رسالتنا في الاعتبار ولم تشر اليها.

ختاما نوضح ما يأتي:

-          اننا غير ملتزمين وباي شكل كان بتقرير اللجنة.

-          لا يجوز تجاهل العملية الديمقراطية ومكاسب الشعب العراقي وشعب كوردستان خصوصا بعد اجراء الانتخابات واقرار الدستور الذي صوت عليه اكثر من 80 % من الشعب العراقي وحظي بدعم المجتمع الدولي وفي المقدمة الولايات المتحدة الاميركية.

-          إننا نعتقد انه قبل قيام الاخرين بحل القضايا العقدية للعراق فان المطلوب هو ان يقوم العراقيون انفسهم بحلها، بما في ذلك المعالجة الجدية لقضية المصالحة الوطنية. لذا ندعوجميع القوى العراقية التي تؤمن بالعملية السياسية والدستور، وبعراق فدرالي ديمقراطي الى اتخاذ الخطوات اللازمة لمعالجة تلك العقد لتفادي حلول القوى الاقليمية والدولية المبنية على توصيات واقتراحات خاطئة.   

 

 

 

مسعودالبلرزاني                                                                                                  
رئيس اقليم كوردستان

7/12/2006

أعلى الصفحة