فكرية   سياسية   ثقافية   تصدر عن رابطة كاوا للثقافة الكردية


هزرى  راميارى  رۆشنبيرى  بنكـﻪى كاوﻩى رۆشنبيرى كوردى دﻩرى دﻩكات


Hizrî  Ramyarî  Çandî Kombenda KAWA bo çanda Kurdî derdexe

          المشرف العام: صلاح بدر الدين               هيئة التحرير: فدان ادم     عبد الخالق سرسام     بسام مصطفى               مستشارو التحرير: فردة جميل باشا     د. هفال ميرو      جعفر حسن     فؤاد ﮔﻤـو        د. رضوان علي        د. محمد رشيد        د. محمود العربو         دلاوه ر ميقري       الإخراج الفني: عصام حجي طاهر            تنضيد: زوزان أنور                                                     ﭼﺎوديـ̌ـرى ﮔـشتى: سـﻪلاح بـﻪدرﻩدين          دﻩستى نوسـﻪران: ﭬـﻪدان ئادﻩم          عـﻪبدولخالق سـﻪرسام           بسام مصطفى           شيرﻩتكارى نوسـﻪران: فـﻪرده جـﻪميل ﭘـاشا     د. هفال ميرو         جـﻪعفر حسن         فوئاد ﮔﻪمو         د. رضوان عـﻪلى         د. محمد رشيد        دلاوه ر ميقرى           تيبـﭼن: زوزان ئـﻪنور         دﻩرهيـ̌ـنانا هونـﻪرى: عيسام حـﻪجى تاهر                                                              Çavdêrê Giştî: Selah Bedredîn          Desteka Nivîskara:Vedan Adem                Ebdilxaliq Sersam         Besam Mistafa        Şîretkarên Nivîskara: Ferde Cemîl Paşa     Dr. Haval Miro     Jefar Hesen       Foad Gemo         Dr. Razwan Ali       Dr. Mihammed Raşid       Dr. Mehmod Alerebo      Dilawer Miqiri        Derhênana Hunarî: Îsam Hecî Taher                                      

الـعدد

 21

السنة الثانية

 10/2006

 
مقالات العدد الواحد والعشرين
 المقالات باللغة:
    العربية
    كوردى
    Kurdî
 أرشيف المجلة
 خطوط / Tîp
 Ali_K_Traditional
 ملاحظات/Hajêhebun
 الاتصال / contact
binkeykawa@hevgirtin.net
    ت / 2242843
    ت / 2240441
 الاشتراك/ Abune

نحو تفعيل العملية السياسية - الثقافية في كردستان   الأفتتاحية
قضايا ساخنة  ( أما الاستبداد فالى زوال )   صلاح بدرالدين
رؤية حول الحركة الكُردية في جنوب غرب كُردستان و آفاق الحل للأزمة الراهنة   فدان آدم
الطائفية في الدولة والمجتمع   د. برهان غليون
كونفرانس علمي حول البارزانيزم والقضية الكردية  

 

 

   

 

 نحو تفعيل

العملية السياسية - الثقافية في كردستان

هيئة التحرير

 منذ بداية سقوط الدكتاتورية شخص السيد رئيس الاقليم عنوان المرحلة الجديدة با المعركة السياسية التي لن تتوقف الى حين التوصل الى التوافق العام بين مختلف المكونات العراقية القومية والدينية والمذهبية والاجتماعية حول قضايا الدولة والتعايش والدستور والقوانين والسلطة والثروة وذلك بعد ازالة آثار الدكتاتورية التي فعلت فعلها في النفوس والعقول وعلى الأرض خلال أكثر من ثلاثة عقود ووضعت أمرا واقعا في مختلف المجالات تحتاج الى جهود غير اعتادية لتغييرها واعادتها الى حالاتها الطبيعية المنسجمة مع مبادىء حقوق الانسان ومتطلبات بناء المجتمع المدني والدولة الحديثة . ولاشك أن ما نشاهده الآن من فظائع وجرائم وقتل على الهوية في بعض مناطق العراق الا جزء من – الممانعة – في محاولة وقف العملية السياسية ووقف عقارب الساعة والعودة الى الوراء بما في ذلك اعادة الدكتاتورية بكل مظاهرها الفاشية والشوفينية والعنصرية والطائفية وأساليبها القمعية الدموية التي خلفت مئات آلاف الضحايا وتركت العراق كسجن كبير وبؤرة التوتر بين مكوناته .

ما نلحظه ونسمعه ونشهده بين الحين والآخر من – ممانعات –

حول الشأن الكردستاني خاصة بما يتعلق الأمر بمصير كردستان السياسي والاداري والاقتصادي والفدرالية  والمناطق المعربة وكركوك والنفط والعلم ومحاكمة رموز النظام المخلوع حول جرائم الأنفال وحلبجة وتغيير التركيب الديموغرافي واللغة وغير ذلك من الأمور تدخل دون شك في عداد ماذهبنا اليه في محاولات وقف العملية السياسية في كل العراق واثارة النعرات العنصرية بين الكرد والعرب وتضليل الرأي العام العربي وتزويده بمعلومات مغلوطة ولاشك أن بعض وسائل الاعلام وخاصة فضائيتي – الجزيرة والعربية – يقوم بدور سلبي في هذا الشأن وكان آخر حلقات التضليل ما تعلق بذلك التهييج المفتعل حول العلم العراقي.

أمام كل ذلك وبمواجهة تلك – الممانعات – ليس أمام شعب كردستان وبرلمانه ورئاسته وحكومته ومجتمعه المدني الا المضي قدما في نهج البناء والاعمار وتثبيت الأمن والنظام وتطبيق القانون وتفعيل العمليتين السياسية والثقافية وعقد اللقاءات والندوات واقامة النشاطات وتعميق الحوار حول كافة القضايا المطروحة وتوسيعه ليشمل الشركاء العرب والقوميات الأخرى لأن كردستان بموقعه ووضعه المستقر وانفتاحه وتسامحه وقيادته الحكيمة مؤهل للقيام بدوره الريادي في الحوار والتفاهم ووضع الحلول لمختلف الأزمات التي يعاني منها العراق وبا التالي تعميق العملية السياسية الجارية من اجل اتمام بناء العراق الديموقراطي الفدرالي التعددي الحر .

     

أعلى الصفحة