في ختام اعمال الاسبوع الثقافي القومي في هولير

المشرف العام لرابطة كاوا يعقد مؤتمرا صحافيا

   
       
 

 

 

        في ختام اعمال " الاسبوع الثقافي القومي " الذي احيته رابطة كاوا للثقافة الكردية بمشاركة نخبة من المثقفين من الاجزاء الاربعة لكردستان وبرعاية وزارة الثقافة في حكومة الاقليم في هولير العاصمة وبحضور ثقافي واعلامي بارز واهتمام سياسي وجماهيري والذي دام اسبوعا , عقد المشرف العام على الرابطة السيد صلاح بدرالدين مؤتمرا صحافيا لوسائل الاعلام الكردستانية والعراقية والعربية بحضور السيد سامي شورش وزير الثقافة في حكومة الاقليم وممثلين عن البرلمان الكردستاني والمنظمات السياسية والمهنية والمؤسسات الثقافية وبعد ان اوجز سير اعمال الاسبوع الثقافي القومي واعلن عن اسماء لجنة المتابعة الثقافية القومية التي تكونت من السادة : نزاد عزيز سورمي عن جنوب كردستان  وعمر فاروقي عن شرقها  وارزن آري عن شمالها  وبير رستم عن غربها  تلا البلاغ الختامي لاعمال الاسبوع الثقافي او " الميثاق الثقافي القومي " التالي :

           

البلاغ الختامي

او

" الميثاق الثقافي القومي "

     بمناسبة الذكرى السنوية  السابعة بعد المائة للصحافة الكردية بادرت رابطة كاوا للثقافة الكردية الى تنظيم " اسبوع الثقافة القومية " بين : 23 30 \ 4 \ 2005 في هولير تحت رعاية وزارة الثقافة في حكومة الاقليم ومشاركة نخبة من مثقفي الاجزاء الاربعة من كردستان الذين قدموا صورة واقعية عن الحياة الثقافية الراهنة  وناقشوا جوانب ازمة الثقافة الكردية وسبل حلها وتوصلوا الى اصدار هذا البلاغ الختامي كميثاق ثقافي قومي :

-          تقدير وشكر القيادة السياسية والمؤسسات الثقافية والحكومية والتشريعية والاعلامية  في العاصمة هولير على ذلك الاهتمام البالغ والاستقبال الاخوي الصادق والحضور المتواصل في اعمال الاسبوع الثقافي  .

-          تثمين حركة النهضة الثقافية المتواصلة في كردستان العراق الفدرالي في ظل الديموقراطية والتعددية والحريات العامة مقابل اوضاع صعبة تعانيها الثقافة الكردية في الاجزاء الاخرى من كردستان بسبب مواقف الانظمة والحكومات الشوفينية المستبدة الحاكمة مع ملاحظة تطورات ايجابية ملموسة في صفوف الشتات الكردي في المهاجر خاصة في مجال المواقع الالكترونية وتنشيط اللغة الكردية واطلاق الفنون .

-          دعوة الى الطرح الموضوعي والتحليل العلمي والتناول النقدي لجوانب الحياة الثقافية الكردية لانه المدخل السليم الوحيد لمعرفة الحقيقة وتجديد الثقافة القومية لمواكبة موجة الحداثة والتطور العلمي على المستوى العالمي .

-          الصراع بين القديم والجديد في الساحة الكردية وعلى مختلف الاصعدة سيتواصل وستكون الغلبة للاصلح والسبيل الى تحقيق النتائج المرجوة المتوازنة يمر عبر احترام وتقدير مصادر الفكرالقومي الثقافي ( قادة وشخصيات اجتماعية  وسياسية ودينية وفلاسفة ) مع الاخذ في الاعتبار المكانة القومية الخاصة لنهج البارزاني الخالد في حركة الكوردايه تي وفي تحقيق الانجازات الراهنة في هذا الجزء   مع قبول الحقائق الجديدة ومراعاة طموحات الجيل الشاب وتشجيع ابداعاته والاستفادة من التراث الثقافي الانساني وروائع الفكر العالمي  وذلك بمفهوم ان الكرد ما زالوا في مرحلة التحرر القومي بكل شروطها ومتطلباتها الفكرية والاجتماعية والسياسية والثقافية مع اتخاذ الحيطة من التيارات الثقافية  الكردية القومية  المتطرفة المغامرة والعدمية في آن واحد   .

-          الاعتماد في كل مرحلة على خطابها الثقافي المتوافق مع وظائفها وواجب المثقف الكردي هو الانتقال من اجواء خطاب( المظلومية والبكاء والندامة والاتكال على المجهول وانتظار القدر ) الى خطاب الاعتزاز بالشعب والوطن والنفس والامل والعمل والعلم والحق والبناء والنقد الشجاع  .

-          تعميق الجانب الانساني في الخطاب الثقافي الكردي ورؤية وقبول الاخر القومي والثقافي المختلف  في اجزاء كردستان من شعوب وقوميات مثل ( الكلدان والاشور والتركمان والارمن والشركس والشيشان واليهود وغيرهم )  وترسيخ مبدا الصداقة والتعايش السلمي بين الكرد والعرب والترك والفرس على اساس الاتحاد الاختياري والشراكة العادلة .

-          تهيئة المثقف الكردي لمواجهة التحديات والاخطار  الثقافية والايديولوجية الداخلية منها والخارجية وخاصة الصادرة منها من جماعات الارهابيين ومجموعات الاسلام السياسي والطائفية السياسية التي تستخدم الدين والمذهب لاغراض المصالح السياسية والفئوية الضيقة ودعاة العنصرية الشوفينية وتفنيد ادعاءاتهم ومحاربة توجهاتهم المسيئة والمفرقة للصفوف .

-          دعم واسناد الحل الفدرالي للقضية الكردية في العراق الحر الجديد التعددي وتناول جوانبه النظرية والتطبيقية على الصعيدين الفكري والثقافي العام خاصة ما يرتبط بخصوصيته الكردستانية في بداية القرن الجديد  والدعوة الى اعتماد هذه التجربة التاريخية الهامة الى نموذج لحل القضية القومية الكردية في المنطقة وتحقيق التغيير الديموقراطي المنشود في سائر بلدان الشرق الاوسط الكبير .

-          اعتبار ما تم تحقيقه من انجازات حتى الآن في كردستان العراق انتصار للحركة التحررية الكردية في كل مكان وعامل نهوض لثقافته القومية وفي هذا المجال يحيي المشاركون في الاسبوع الثقافي القومي القيادة السياسية في هذا الجزء العزيز وسائر فئات جماهير كردستان ويهنئهم على الدور البارز لهم في مستقبل العراق الديموقراطي الجديد وفي المواقع السيادية والحكومية والادارية كما يشاركون شعب كردستان فرحتهم عشية انتخاب السيد مسعود بارزاني رئيسا لاقليم كردستان العراق الفدرالي .

-          تقدير حكومة اقليم كردستان العراق في مبادرتها الكريمة باستقبال طلبة الاجزاء الاخرى وتامين المنح الدراسية لهم آملين ان تتواصل المبادرة مستقبلا ويتم اختيار الطلبة  على اساس الكفاءة العلمية والوضع الاجتماعي وليس على اعتماد مبدا الموالاة الحزبية وفي هذا المجال نقترح افتتاح جامعة قومية باسم " جامعة البارزاني " لاستيعاب الطلبة من خارج الاقليم وتختص في تدريس التربية القومية الانسانية واللغة الموحدة وتقريب اللهجات .

-          اعتماد وتثبيت مبدا " الاسبوع الثقافي القومي " كتقليد سنوي على ان يعقد العام القادم تحت شعار ( هولير عاصمة الثقافة القومية ) مع تطوير وتحسين الاداء والحضور والمشاركة بحيث يشمل المثقفين الكرد من خارج كردستان ايضا وممثلي ثقافة المهجر واشراك ممثلي قطاع السينما والمسرح والموسيقى والفنون .

-          انتخاب " لجنة تحضيرية ثقافية قومية " لمتابعة التوصيات والاشراف على المهام المستقبلية المقررة بما فيها الفعاليات السنوية .

-          اقرار اعتماد منح ميداليات تكريمية في اللقاء القادم عام 2006 للناشطين المبدعين في مجال الثقافة القومية تحت اسم : " جائزة مير جلادت بدرخان " .

-          استكمال اصدار صحيفة كوردستان بهيئة تحرير قومية امتدادا لما بداه العلامة مدحت بدرخان , وذلك كلسان حال " الاسبوع الثقافي القومي " وانجاز موقع الكتروني والعمل لتحقيق افتتاح فضائية قومية كردستانية بالمستقبل القريب .

-          تنشيط التواصل بين جميع المثقفين الكرد وطبع ونشر اعمالهم ووضع صندوق قومي لرعاية ومساعدة المثقفين المحتاجين والمسنين والمرضى منهم في مختلف اماكن تواجدهم .

-          العمل على بناء مجمع علمي كردستاني بمشاركة مثقفي الاجزاء الاربعة واكراد المهجر .

-          رفع شعار " محو الامية  في كردستان " والالتزام بتطبيقه بالجهود العامة والذاتية الخاصة .

 

 

هولير في : 28 4 2005                                     رابطة كاوا للثقافة الكردي